الرئيسية / كان جو كوكس بطلا للأطفال اللاجئين السوريين
قتل جو كوكس في ويست يوركشاير.

كان جو كوكس بطلا للأطفال اللاجئين السوريين

كان جو كوكس بطلا للأطفال اللاجئين السوريين

قتل جو كوكس في ويست يوركشاير.

جو كوكس، النائب العمالي الذي اغتيل في دائرتها الانتخابية في غرب يوركشاير، وكان نجما صاعدا في البرلمان بعد الانتخابات 2015.

كان معجبا كوكس لحملتها الإنسانية للاجئين السوريين، واتخذت موقفا قويا لصالح العمل العسكري في هذا البلد الذي مزقته الحرب ضد رأي زعيم حزب العمال جيرمي كوربين.

لهذا الغرض، وشاركت في كتابة مقال في المراقب مع المحافظين زيرة التنمية الدولية اندرو ميتشل يدعو الى المزيد من العمل في المملكة المتحدة في سوريا.

خلال تصويت مجلس العموم على الضربات الجوية في المملكة المتحدة في سوريا، وقالت انها امتنعت عن التصويت، قائلا انها “لا يمكن أن تدعم بنشاط لهم ما لم تكن جزءا من الخطة”.

وغالبا ما تحدث على ضرورة مساعدة اللاجئين السوريين في المدينة المحاصرة حلب:

وكانت رئيسة لأصدقاء سوريا حزب كل المجموعة البرلمانية والرئيس المشارك لمجموعة أصدقاء سوريا البرلمانية لجميع الأحزاب.

أيضا المدعومة كوكس التعديل يلقب لبريطانيا لقبول 3000 لاجئ الطفل مع كلمة مؤثرة:

ونحن نعلم جميعا أن الغالبية العظمى من الهلع، بلا أصدقاء والضعفاء عميقا في الأطفال اللاجئين المنتشرة في أنحاء أوروبا الليلة جاءت من سوريا. ونحن نعلم أيضا أنه يدخل ذلك الصراع عامها السادس الهمجي، يجبرون الأسر السورية يائسة لاتخاذ قرار المستحيل: البقاء ومواجهة الجوع والاغتصاب والاضطهاد والموت، أو جعل رحلة محفوفة بالمخاطر للعثور على ملاذ في مكان آخر. من يستطيع أن يلوم الآباء والأمهات في أمس الحاجة إلى الرغبة في الهروب من الرعب أن أسرهم تعاني؟ والأطفال الذين يقتلون في طريقهم إلى المدرسة، أطفال لا تتجاوز أعمارهم سبع يتم تجنيد بقوة على خط المواجهة واحد من كل ثلاثة أطفال نشأوا لا تعلمون شيئا ولكن الخوف والحرب. وقد تعرض هؤلاء الأطفال إلى الأشياء أي طفل يجب أن تشهد أي وقت مضى، وأنا أعلم أنني سوف يجازفون بحياتهم للحصول على بلدي اثنين من الاطفال الثمينة للخروج من هذا فوضويا.

 

عن Admin

شاهد أيضاً

ما هو مركز ميسي في برشلونة؟

هل يعقل ان نتكلّم عن لاعبي فريق برشلونة دون ان نذكر اسم ليونيل ميسي؟ هذا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *